Generic Viagra generic viagra europe
مطالب الأسئلة المذيلة للقولة الفلسفية تجربتي الفصلية مع تحليل النص
مارس 27

كتبت هذه القصيدة بمناسبة إعلان عضوة في منتدى حجاج للقراءة والكتاب، على إعلانها الرحيل عن المنتدى لأسباب خاصة. وقد كانت هذه العضوة نشيطة بالمنتدى، وطيبة القلب، وكانت تسمي نفسها فراشة.

فكتبت إذن عن رحيل تلك الفراشة:

 

 

 

رحيل الفراشة

 

الفراشة ترحل

في عز الربيع ترحل

انظروا كيف هو الحزن

مخيم على الزهور

كيف هي تلك الأقحوانة

تنوح بجانب الوادي

إلى أين ترحلين حارسة الورود ؟

كيف أمكنك السفر بعيدا عن هذا الفضاء ؟

أما تخشين وعكات السفر ؟

أما تخافين من رهبة البراري ،

وقتامة الفيافي ؟

الغريب أنني عزمت مثلك

على السفر

لكنني سأحمل معي اليراع والقلم

وسأتخذ الأسفار مطيتي

وسيكون زادي

مسرات الأشواق

ومتعة الأفكار

ودماثة أخلاق

هؤلاء الحجاجيون

هؤلاء الفرسان

الذين سيكونون حراسي

في السفر

بهم تكون الرحلة ممكنة

وبأسئلتهم وشغبهم

وحركاتهم وسكناتهم

يكون الانطلاقا متاحا.

فهاأنا ذا سأرحل ولا أرحل !

هاهو الدور الفاسد

يطوق حدود الممكن

ها هي الرحلة تمتنع

أن تكون

سوى حجاجية

سوى فلسفية

تطوي الأمكنة

وتختزلها في الأفق العقلي

وفي لوعات الروح.

تعليق واحد على “رحلة الفراشة”

  1. maryem يعلق:

    تحياتي لك أستاذي “أستاذ محمد الشبة”…قلة هم من جمعوا بين الشعر و الفلسفة … و ها أنت سيدي الكريم تقود هذا الركب بكلماتك العذبة الرقيقة…أشكرك من جديد أستاذي…تقبل مروري و تحياتي…
    تلميذتك مريم/فراشة الربيع

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.