Generic Viagra generic viagra europe
فلسفتي في التصحيح: 1- المقدمة فلسفتي في التصحيح/التنقيط : 3- التركيب والجوانب الشكلية
يونيو 07

فلسفتي في التصحيح

حينما نتحدث هنا عن فلسفة قائمة وراء التصحيح /التنقيط المنصب على مواضيع تلامذة الباكلوريا ، فمعنى ذلك أن منح النقط من طرف المصحح يكون نابعا، ولا شك، من تصور لديه حول منهجية الإنشاء الفلسفي والمقتضيات المرتبطة بها.

ولذلك، وأنا أقدم لكم فلسفتي في التصحيح، فأنا ولا شك أعبر لكم في الآن نفسه عن رؤيتي الخاصة للمنهجية الخاصة بالكتابة الإنشائية، ولكيفية إنجاز عناصرها أو خطواتها الأساسية، سواء تعلق الأمر بالنص أو القولة أو السؤال.

والآن، وبعدما قدمت لكم فلسفتي في تصحيح المقدمة وتنقيطها، سأمر الآن إلى تقديم فلسفتي الخاصة بتصحيح التحليل والمناقشة.

فلسفتي في تصحيح التحليل والمناقشة

ينبغي أن أميز هنا بين صيغة السؤال المفتوح من جهة وصيغتي النص والقولة المرفقة بسؤال من جهة أخرى؛ إذ لا يمكننا أن نفصل في الصيغة الأولى مهارة التحليل عن مهارة المناقشة بل هما متداخلان، ولذلك سنقدم تصورنا لعملية تصحيحهما معا دفعة واحدة في تداخلهما وتشابكهما. بينما يمكن، إلى حد كبير، الفصل في الصيغتين المتبقيتين بين التحليل والمناقشة، وهو الأمر الذي يتيح لنا تقديم تصورنا للتصحيح الخاص بالتحليل والمناقشة كل على حدة.

1- صيغة السؤال:

ما الجوانب التي يمكن التركيز عليها في تصحيح مهارتي التحليل والمناقشة في صيغة السؤال، باعتبارهما مهارتين متداخلتين وتتمان دفعة واحدة ؟

إن أول ما يكون التلميذ مطالبا به أثناء التعامل مع السؤال المفتوح، هو الوقوف عند مفاهيمه بالعمل على تحليلها والكشف عند أبعادها ودلالاتها، وتقليبها على كافة الأوجه، وتحديد العلاقات الناظمة بينها، ودلك في أفق استنطاقها واستخراج المضامين المعرفية والأطروحات المحتملة للإجابة من خلالها عن الإشكال المتضمن في السؤال. وباعتبار هدا النوع من الاشتغال هو الأرضية الأساسية لما سيأتي فيما بعد، يمكن أن نخصص له 03 نقط.

بعد ذلك يتعين على التلميذ تطعيم تحليله للمفاهيم بمعارف فلسفية متنوعة، تنسجم وترتبط ارتباطا عضويا بالإمكانات التي يتيحها التحليل والتفكيك المنصب على العناصر المفاهيمية للسؤال. ولذلك نؤكد على ضرورة وجود ربط قوي بين فعل التحليل من جهة وطبيعة المعلومات والمعارف المستخدمة في المناقشة من جهة أخرى. هذه اللحظة ارتأينا أن نخصص لها 02 .

كما يتعين على التلميذ توظيف معلومات شخصية وأمثلة من الحياة والواقع، في توضيحه للأفكار المطروحة في الموضوع، وهو التوظيف الذي ينم عن حضور التفكير الذاتي في الموضوع، ويؤشر على مدى قدرة التلميذ على استخدام المعارف والمعلومات لصالحه وفي ارتباط بالإشكال المطروح. ويمكن منح 03 نقط لهذه القدرة.

بقيت نقطتان 02 يمكن أن نخصصها للتسلسل بين الفقرات والتدرج في عرض الأفكار، وهي مهارة منهجية أساسية في لحظة العرض بل وفي كل أجزاء الموضوع الإنشائي.

2- صيغة النص والقولة:

جمعنا بين هذين الصيغتين لإمكانية الفصل فيهما بين التحليل والمناقشة:

أ‌- لحظة التحليل: ( 05 نقط )

تتطلب هذه اللحظة العناية بمفاهيم القولة والسؤال المرفق بها، وأيضا مفاهيم النص من أجل استنطاقها، والكشف عن الروابط القائمة بينها، مما يمكن ولا شك من استخراج الأطروحة الكامنة فيها والأفكار المرتبطة بها. ويمكن منح 02 لهذه المهارة.

كما يكون التلميذ مطالبا بتوضيح أفكار النص أو القولة انطلاقا من معارف وأمثلة متنوعة، من أجل أن يبرز مدى فهمه الجيد لها. ويمكن منح نقطة 01 لمثل هذا المطلب.

يكون التلميذ أيضا مطالبا في حالة النص بالكشف عن منطقه وتمفصلاته الأساسية، وكيفية عرض صاحبه لأفكاره، وفي حالة القولة يتعين عليه الكشف عن الحجاج المفترض فيها أو البحث عن الحجج التي يمكنها أن تعزز أطروحتها وتدعمها. ويمكن منح 01 نقطة لهذه المهارة.

ويتم تخصيص النقطة 01 المتبقية لمطلب التسلسل والتدرج في عرض الأفكار.

ب‌- لحظة المناقشة: ( 05 نقط )

يتعين على التلميذ هنا أن يوظف معارف مناسبة لمناقشة أطروحة القولة أو النص. ويكون مطالبا هنا بالارتباط من جهة بالإشكال المطروح، ومن جهة أخرى بالأفكار الجزئية في حالة التعامل مع النص. ويجب أن تكون المواقف الموظفة تحاور صاحب النص أو القولة بدل الاكتفاء بمحاورة بعضها البعض. ويمكن منح 02 لهذا المطلب.

وكلما تعامل التلميذ بشكل نقدي مع المواقف التي تم توظيفها في النقاش، واستخدمها لصالحه وتعامل معها تعاملا نقديا، كلما كان ذلك مؤشرا على فهمه لها وحضورا للتفكير الذاتي المطلوب في التعامل مع المواقف. ويمكن منح 02 لهذا المطلب.

ويمكن منح النقطة المتبقية 01 لمنطق التسلسل والتدرج في عرض الأفكار.

وكما تلاحظون فهذا المطلب الأخير حاضر في لحظة التحليل أيضا، ومجموع النقط الممنوحة له هما نقطتان 02 ، وهذا راجع لأهميته في إعطاء الكتابة الإنشائية تلك اللحمة العضوية المطلوبة بين أجزائها وعناصرها.

أتمنى أن أكون قد ساهمت بهذا العمل في توضيح الصورة المتعلقة بكيفية التصحيح، المنصب على مواضيع الكتابة الإنشائية التلاميذية. وفي نفس الوقت قدمت تصورا للمطالب الأساسية التي يرتكز عليها الإنشاء الفلسفي.

دمتم محبين للحكمة وعشاقا للحقيقة

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.