Generic Viagra generic viagra europe
دليل تصحيح قولة الاستدراكية 2010 ، مسلك الآداب ملاحظاتي على إجابة تلميذة عن امتحان وطني/ صيغة النص
يوليو 14

أهلا بالجميع

 

أقدم لكم فيما يلي عناصر الإجابة وسلم التنقيط الرسمية الخاصة بالموضوع الثالث / النص للامتحان الوطني 2010، الدورة الاستدراكية، مسلك الآداب.

 

• النص:

 

   « لو كان التكوين الطبيعي للبشر يجعلهم يرغبون بقوة في ما يحقق مصلحتهم العليا، لما كان هناك من داع لأي تدخل حازم وسريع يهدف إلى سيادة الوفاق والنية الطيبة بين الناس. غير أن هذا، كما نعلم، ليس هو النزوع الاعتيادي للطبيعة الإنسانية. لا بد إذن أن تنظم الدولة تنظيما يجعل الجميع بالضرورة –حاكمين ومحكومين- سواء تصرفوا عن طيب خاطر أو مرغمين، لا يقصرون في جعل تصرفهم يخدم الصالح العام. وبعبارة أخرى، ينبغي أن يجبر الجميع، إن لم يكن ذلك تلقائيا، فبالقوة والضرورة على العيش تحت قيادة العقل. ومن أجل بلوغ هذه النتيجة ينبغي أن ينظم عمل الدولة على نحو لا يسند معه أي أمر يهم الصالح العام إلى فرد واحد يفترض فيه حسن النية. لأن أكثر الناس يقظة قد يكون عرضة للسهو، ولأن أكثر الأفراد قوة وصلابة، قد يكون عرضة للضعف، فينهار عندما يكون عليه التحلي بأكبر قدر من القوة. »

 

حلل وناقش

                                                                                                                

 

 

 

عناصر الإجابة وسلم التنقيط

 

• النص:

 

- الفهم: ( 04 نقط )

 

يتعين على المترشح إدراك أن الموضوع يتأطر داخل مجال السياسة، وضمن مفهوم الدولة، وأن يصوغ الإشكال المرتبط بأساس الدولة وغايتها، فيتساءل عما إذا كانت الدولة تهدف إلى مصالح فردية أم إلى المصلحة العامة.

 

- التحليل: ( 05 نقط )

 

ينتظر من المترشح في تحليله الوقوف عند المفاهيم المحورية والأفكار التي تنتظم حولها أطروحة النص وحجاجه، والتي تعتبر أن وظيفة الدولة هي توجيه الفعل الإنساني في اتجاه الصالح العام، وذلك في ضوء العناصر الآتية:

 

-          لو كانت صفتا العقل والحكمة غالبتين لدى الإنسان لما كان هذا الأخير في حاجة إلى مؤسسة الدولة (برهان بالخلف)؛

-          مبدأ قيام الدولة يجد تبريره في الميل الإنساني الطبيعي إلى الإرضاء الفوري والمفرط لرغباته؛

-          بلوغ الغايات السابقة يفترض نظاما جماعيا تشاركيا يوزع السلطات والمسؤوليات …

 

( يعتبر التحليل جيدا إذا كان شاملا للمفاهيم والقضايا المرتبطة بالموضوع )

 

- المناقشة: ( 05 نقط )

 

يمكن للمترشح أن يناقش أطروحة النص بالانفتاح على أطروحات مؤيدة أو معارضة، وذلك في ضوء العناصر الآتية:

 

-           الدولة كأداة توظف في الصراع الطبقي؛

-          الدولة خادمة لذاتها وليست خادمة للمواطنين ؛

-          فصل السياسة عن الأخلاق، وفصل الدولة عن فكرة الصالح العام …

 

( تعتبر المناقشة جيدة إذا كانت الإحالات و الأقوال والأمثلة المعتمدة متنوعة وملائمة للسياق )

 

- التركيب: ( 03 نقط )

 

يمكن للمترشح أن يخلص، من تحليله ومناقشته، إلى  إبراز أن مبدأ الدولة ينبع من ضرورة مأسسة السلطة بإقرار النظام وفقا لمطالب عقلية تتعلق بتطبيق القانون الذي قد يسعى في إطار نموذج “مثالي” إلى تأسيس دولة الحق والقانون.

 

- الجوانب الشكلية: ( 03 نقط )

 

• مرجع النص:   

Spinoza, Traité théologico-politique, Gallimard, Bibliothèque de la pléiade, 1954, p 953

 

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.