Generic Viagra generic viagra europe
تصوري لسلم التنقيط وعناصر الإجابة الخاص بنص التاريخ/مسابقة حجاج 2010 تصوري لعناصر الإجابة الخاصة بالقولة الواردة في مسابقة حجاج 2010
سبتمبر 02

أهلا بكل الأعزاء

أقدم لكم فيما يلي تصوري لعناصر الإجابة وسلم التنقيط الخاص بالنص الذي ورد في مواضيع مسابقة منتدى حجاج الوطنية للإنشاء الفلسفي 2010، وهو نص يهم جميع الشعب إذ يتعلق بدرس الحقيقة الذي يندرج ضمن مجزوءة المعرفة.

· النص:

” إن ما هو حقيقي يـُــعلم عن نفسه أو يشير إلى نفسه ، أو كما يقول سبينوزا فهو علامة على ذاته ، لكن المشكل هو أن الخطأ عبارة عن نصّــاب يحلو له أن يقدم لنا نفسه على أنه الشيء الحقيقي. إن بداهة ما يمكن أن تقصي أخرى، كما أن الحقيقة الشاملة يمكن أن تنكشف كحقيقة جزئية. وهذا يعني أن موضع الحقيقة موضع مملوء دوما، ولو من طرف الشك أو من طرف الرؤية النسبية، لكن كيف نتعرف على من يملك الحقيقة فعلا ؟ وما هي حقيقة الحقائق ؟ إن علينا أن نحترم بعض قواعد المنهج، مثل التمسك بموقف الشك إلى غاية أن يصبح من المستحيل علينا أن نستمر في رفض التصديق، ومثل مراكمة البراهين أو فحص فرضياتنا بواسطة التجريب والاختبار. لكن على كل حال هذه الحقيقة التي لم نحصل عليها إلا بالعناء حقيقة لا تتجاوز مستوى الاحتمال .

هل هذا الخطاب الذي يراد لنا الاعتراف، بدو شك ، بأنه معنى وعقلاني، هو خطاب حقيقي؟ إني لم أكن لاعتبره كذلك لو لم أكن قد أحسست بذلك. لكن ليست هناك أية حقيقة بديهية تستطيع أن تلغي الصحوة التي جعلتني أتعرف على إمكان تعرضي للخطأ، إن البداهة ذاتها ، مهما كانت لامعة ، فإنها تظل تحتفظ بشيء من الوهم بصورة خفية لسبب واحد وهو أننا حتى عندما نفكر، وعندما نتحدث، وعندما نستدل، فإن الحقيقة بالنسبة لنا ضائعة. إنها لا توجد إلا كمطلب أو كآفاق : إننا لا نراها وجها لوجه، مثلما لا يمكننا أن نحدق في الشمس في رابعة النهار.”

حلل وناقش

· عناصر الإجابة وسلم التنقيط:

• الطرح الإشكالي: (04 نقط)

يتعين على المترشح إدراك أن الموضوع يتأطر داخل مجزوءة المعرفة، ضمن مفهوم الحقيقة كمفهوم مركزي في علاقته بمفاهيم البداهة والخطأ، الشمولي والجزئي. ويتعين عليه أن يكتب تمهيدا مناسبا لموضوع النص، يسمح بإعطاء مبررات كافية لطرح إشكاله، ويتساءل هل يمكن اعتبار البداهة معيارا لما هو حقيقي ؟ وهل هناك حقيقة بديهية ومطلقة ؟

• التحليل: (06 نقط)

ينتظر من المترشح الوقوف عند المفاهيم الرئيسية التي تنتظم حولها أطروحة النص، التي ترفض البداهة كمعيار للحقيقة وتقول بأن الحقيقة نسبية واحتمالية ولا وجد لحقيقة شمولية ومطلقة، وهذه المفاهيم هي: الحقيقة، الخطأ، البداهة، الشمولية، الجزئية، النسبية، قواعد المنهج، البراهين، التجريب، الاحتمال، الوهم … ويمكنه، من خلال ذلك، تناول العناصر التالية:

- رفض البداهة كمعيار للحقيقة من منطلق إمكانية تضمن كل فكرة للخطأ؛

- إمكان وجود عدة أفكار تقدم نفسها كأفكار بديهية، أو ما يمكن تسميته بصراع البديهيات، مما قد ينزع عن الحقيقة طابعها الشمولي؛

- كل حقيقة قابلة للشك ولتعدد الرؤى، مما يضفي عليها طابع النسبية والاحتمال؛

- اكتشاف الحقيقة يتطلب إما منهجا عقليا أو تجريبيا، لكن كلا المنهجين لا يجعلنا نصل سوى إلى حقيقة احتمالية؛

- لا وجود لحقيقة بديهية، وكل حقيقة معرضة للخطأ والوهم؛

- لا ندرك الحقيقة بشكل مطلق ومباشر، بل تظل كمطلب نسعى إليه دوما …

و ينتظر من المترشح، خلال تقديم هذه العناصر، الوقوف عند المنطق الحجاجي الذي عرض من خلاله مؤلف النص أفكاره. كما ينتظر أن يتوسع في شرح مختلف مكونات النص وأفكاره، باعتماد معارف متنوعة مستمدة من رصيده أو باعتماد أمثلة من الحياة والواقع …

(يكون التحليل جيدا إذا كان متماسكا، وشمل كل مفاهيم النص وعناصره وكشف عن منطقه الحجاجي)

• المناقشة: (05 نقط)

ينتظر من المترشح أثناء هذه اللحظة التساؤل عن حدود أطروحة النص، والكشف عن قوتها أو ضعفها، وذلك من خلال ما يلي:

- الوقوف عند التماسك أو عدم التماسك الذي يطبع أفكار النص وحجاجه؛

- استحضار أطروحات فلسفية مناسبة من أجل مناقشة الأفكار الواردة في النص، إما بتدعيمها أو معارضتها. ويمكنه الوقوف، خلال ذلك، عند العناصر التالية:

- تعدد معايير الحقيقة وتنوعها؛

- تعدد مصادرها وطرق بلوغها؛

- العلاقة الجدلية بين الحقيقة والخطأ؛

- الحقيقة بين المطلق والنسبي …

كما ينتظر من المترشح، خلال هذه اللحظة، توظيف معلومات شخصية وأمثلة مناسبة من الحياة والواقع من أجل إبراز قوة ووجاهة الأفكار التي تم استثمارها في المناقشة …

( تكون المناقشة جيدة إذا كانت الإحالات والأقوال والأمثلة ملائمة للسياق، و مرتبطة بأطروحة النص وأفكاره الأساسية(

• التركيب: ( 03 نقط)

ينتظر من المترشح أن يخلص إلى نتائج تتناسب مع ما تم تداوله في التحليل والمناقشة. هكذا يمكنه مثلا أن ينتهي إلى إبراز نسبية الحقيقة، و تعدد معاييرها وطرق البحث عنها، وذلك بتعدد المجالات والحقول المعرفية التي يتواجد فيها الباحث …

• الجوانب الشكلية: ( 02 نقط)

يتم التركيز فيها على عنصرين رئيسيين:

- جمالية الخط ووضوحه (أن يكون مقروءا)، وخلوه من التشطيب؛

- هيكلة الموضوع وتمفصله من خلال فقرات مترابطة و متماسكة.

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.