Generic Viagra generic viagra europe

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55
9- المخيال الديني عند محمد أركون .. / الجزء الأول

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55
أ- مقال “الدرس الفلسفي والحياة”

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55
فبراير

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55
05

أهلا بكل القراء الأعزاء

يسرني أن أقدم لكم الجزء الثاني من مقال يحمل عنوان: “المخيال الديني عند محمد أركون …”. وقد نشر بملتقى الفكر بجريدة الأحداث المغربية، عدد 4255، بتاريخ  21 يناير 2011.

قراءة مفيدة

مقال

تعليق واحد على “10- المخيال الديني عند محمد أركون .. / الجزء الثاني”

  1. محمد الشبة يعلق:

    نظرا لصعوبة قراءة المقال كما هو مصور من الجريدة، أقدمه لكم كما كتبته أصلا في الوورد:

    نواصل في هذا الجزء الثاني من المقال البحث، صحبة أركون، عن العناصر المغذية للمخيال لدى المسلم، والتي نجدها منبثة هنا وهناك فيما يسميه أركون بالحادث القرآني(Le fait coranique). وبعد أن قمنا بتبيان بعض تلك العناصر من خلال مفهوم كلام الله، سنعمل الآن على الكشف عن بعضها الآخر من خلال مفهوم النبوة، وننهي المقال بعد ذلك بالبحث في مكونات المخيال الغربي تجاه الإسلام.

    • مفهوم النبوة:

    يرى أركون أنه لإدراك مفهوم النبوة كوظيفة أساسية، محركة وموجهة للفكر الإسلامي، لا بد من اجتناب عقبتين أساسيتين:
    - الأولى تتمثل في الموقف الوضعي الذي يقلص الأبعاد الأساسية للتجربة الدينية.
    - والثانية تتمثل في الموقف ˝الورع˝ الذي يقف في حدود التمثل الرمزي والأسطوري، ويغيب مفهوم التاريخية كمفهوم أساسي لمقاربة المعطيات الحقيقية للفكر الإسلامي.
    هكذا فقد عملت الحماسة الدينية، بما تملكه من وسائل خطابية، على ” انتزاع النبي من وسط الحياة التي تجلت فيها قدرته التعبدية وطاقته المبدعة وتأثيره الشخصي على الناس والحوادث”(أركون: الفكر العربي … ص40. )، فحولت الشخص التاريخي – سواء النبي أو الصحابة – إلى شخص أسطوري يغذي المخيال الفردي والجماعي، ويتحكم في مختلف ضروب السلوك ويعمل على تسويغها. من هنا فقد ضخمت الشهادات التأويلية والروايات التي نقلتها الأمة المؤمنة جيلا بعد جيل، المضامين المعنوية والسيمانتية لأعمال النبي ورسالته وصحابته فيما يخص الخط السني، وللأئمة فيما يخص الخط الشيعي. فالسيرة النبوية كما يلاحظ أركون تغلب عليها ميكانيزمات إنتاج المعنى الخاص بالسرد الروائي، في الوقت الذي تضعف فيها بشكل ملحوظ القواعد الخاصة بتقنيات الكتابة التاريخية. وهذا ما يفسح المجال واسعا أمام تسرب المبالغات الخيالية الشعبية، لاسيما وأن الناس في زمن ابن إسحاق (توفي سنة 150هجرية) وابن هشام ( توفي سنة 218هجرية)، بل وحتى التقليديين في هذه الأيام، لم يميزوا بشكل دقيق بين الأسطورة والتاريخ.
    إن سلوك النبي يتطابق في مخيال المؤمن بشكل كلي مع مراجعه المحسوسة، أي أننا نجد “تطابقا مباشرا بين كل جملة (أو عبارة نصية) تلفظ بها النبي وبين التصرف أو العمل الذي يقوم به أو يعيد إنتاجه كل مؤمن، بغض النظر عن المكان والزمان الذي يتواجد فيه”. (أركون: الفكر الإسلامي: قراءة علمية، ترجمة هاشم صالح، مركز الإنماء القومي، بيروت 1987، ص26.)
    من هنا يرى أركون أن عملية الكشف عن التركيبة المجازية للخطاب النبوي، تعتمد على مدى صلاحية نظرية المجاز التي يتبناها الدارس المحلل. فهناك نظريتان: نظرية علم البلاغة التقليدية التي نظرت إلى المجاز باعتباره حلية أو زينة لغوية. والنظرية الحديثة للمجاز التي لا تضع حدودا فاصلة بين الواقعي والمجازي، بل تلح على الدور المهم الذي يلعبه المجاز في توليد الساحة المعنوية لكل تشكيلة خطابية. ويذهب أركون إلى أن ” التفسير التقليدي الموروث يتخذ موقفا ثابتا ومستمرا، يتمثل في نفي الأسطورة وعدم الاعتراف بها، هذا في حين أنه يولد بدوره حكايات أسطورية أو أسطورية تاريخية”.(أركون: أين هو الفكر الإسلامي المعاصر؟ … ص90. ) وهنا تكمن مشكلة التفسير الإسلامي الكلاسيكي أو القديم. فهو وإن كان قد ربط الآيات القرآنية بما سمي بأسباب النزول، فقد بقي عاجزا عن كشف التاريخية بالمعنى الفعلي والحديث للكلمة. فقد كان ينظر إلى المعنى المجازي وكأنه معنى حرفي، فيأخذ العبارات المجازية(الأسطورية) على محمل الجد، ويحاول عبثا إيجاد مقابل لها في الواقع التاريخي. وهكذا بذل الفقهاء والمفسرون جهودا مضنية لمعرفة من هم ياجوج وماجوج، أو الخضر، أو أهل الكهف، أو ذو القرنين… دون أن يتمكنوا من إثبات وجود تاريخي وفعلي لمثل هذه الكائنات أو الوقائع. ولم ينتبه هؤلاء المؤولون للنص الديني أن الأمر يتعلق، في مثل هذه الحالات، بحكايات وقصص تستهدف تقديم نوع من المساندة والتدعيم المعنوي لمعارك النبي وجماعته في صراعه مع المشركين من جهة، كما تستهدف تلقين دروس وعبر أخلاقية من شأنها تحفيز همم أفراد الجماعة المؤمنة، ورسم خرائط طريق لجهادها من أجل تجسيد مبادئ الدعوة الدينية ونشر قيم الوحي وتعاليمه على نطاق واسع.
    هكذا نجد الوعي التقليدي يجول في الفضاء الأسطوري والجغرافية العجائبية، وهو يخلط بين الواقعي والمجازي، بحيث أن الأسطوري يبدو لديه أشد واقعية من الواقع التاريخي الحقيقي نفسه. و هذا ما يجعله وعيا منقطعا عن أي حس تاريخي إلى درجة يعجز معها عن التفريق بين الزمان الفيزيائي والزمان الأخروي، بين ما هو مروي عن طريق العبرة والموعظة وما هو مروي كحدث تاريخي حقيقي.
    ويتبين من خلال ما سبق، كيف أن العقل “الإسلامي” بقي عقلا أسطوريا، لاتاريخيا، يجيش ما هب ودب لاستنهاض همم المخيال الجماعي وتحفيزه من أجل الصراع ضد الآخر (الكافر،الملحد)، أو توظيفه في العمل الحزبي والسياسي. هكذا فتعامل هذا العقل مع الخطابين النبوي والقرآني كلحظتين غنيتين بالدلالات المجازية، بقي تعاملا أسطوريا تشوبه الكثير من المبالغات والشطحات الميثولوجية التي ستلعب دورا كبيرا في تشكيل المخيال الإسلامي. لذا يرى أركون أنه يتوجب نزع الأسطرة في التاريخ الديني للبشرية، وإبطال العجائبية من خلال القيام بمقاربة علمية متحررة من كل المسبقات اللاهوتية. وهذا الأمر يتطلب الاعتماد على منهجية ولغة مشتركة قادرة ” على قراءة جميع الكتب المقدسة باعتبارها أحداثا تشكل جزءا من اقتصاد الخلاص الإنساني”.( أركون، الإسلام: أصالة وممارسة، ترجمة خليل أحمد، ط1، 1986، ص133)
    إن عملا كهذا من شأنه أن ينقلنا من اللاهوت إلى فلسفة للاهوت قادرة على فهم الإيمان كحقيقة مرتبطة بالكائن الإنساني، ككائن يشكل المخيال بعدا أساسيا من أبعاده المختلفة. هكذا فالقراءة التي يقدمها أركون لا تفصل الإنسان عن التعالي، وإنما تروم دراسة التعالي كبعد من أبعاد الإنسان عبر تجلياته في الواقع التاريخي.
    وهو ما يعني التأكيد على ضرورة رؤية الماضي البشري بأعين جديدة؛ فلا يمكن اختزال التاريخ البشري في مجموعة من الوقائع والأحداث التي يمكن قياسها حسابيا. وبالتالي يجب التفريق بين التاريخ العقائدي من جهة، والتاريخ الحدثي والاقتصادي من جهة أخرى. فالرؤية الوقائعية التي تطغى على المنهج الفيلولوجي الاستشراقي تعمل على إهمال ” ذلك المجال الضخم والقارة الواسعة لعلم النفس التاريخي “(نفسه، ص134 )، كما تختزل الحقيقة البشرية الكلية وتعمل على تشويهها.
    من هنا يتبنى أركون مقاربة جديدة للتراث الإسلامي تتجاوز المقاربة التقليدية والمقاربة الاستشراقية معا.
    ويشير أركون إلى أن الوحي لم يدرس في أية جامعة من جامعات العالم من خلال تجلياته اللغوية الثلاث: العبرية والآرامية والعربية. كما لم يدرس من خلال الظروف التاريخية والأنثروبولوجية لهذه التجليات الثلاث. وهذا ما يشكل في نظره نقصا في العلوم المقارنة للأديان والعلوم الاجتماعية وعلوم الإنسان، بحيث تتخلى هذه الأخيرة عن مسألة الوحي وتتركها لشيوخ ولاهوتيي كل طائفة. وهي بذلك تترك لهم مهمة « تسيير أملاك الخلاص.» وهو ما يجعل الخطاب اللاهوتي يؤلف نوعا من النظام الثقافي، الذي يقصي ويستبعد من خلاله أولائك الذين تسول لهم أنفسهم تدنيس الرأسمال الرمزي أو ادعاء الانتماء إليه. هكذا تقصي كل طائفة الطوائف الأخرى، وتعتبرها خارج دائرة الإيمان الحقيقي.
    وإذا كانت المسيحية واليهودية تشكلان بناء تيولوجيا واحدا، فإنه بإمكاننا الحديث عن رؤية يهودية- مسيحية لتاريخ الخلاص، بينما يبقى الإسلام خارج هذا البناء. والسبب في نظر أركون هو أن الإسلام جاء متأخرا زمنيا؛ فعيسى المسيح هو التعبير الكلي والنهائي عن كلمة الله، وبعده لا شيء !! وهذا ما يفسر أيضا عدم اعتراف اليهود بمحمد كنبي يندرج في نفس الخط الروحي لتاريخ الخلاص، تماما كموسى وعيسى.

    • المخيال الغربي تجاه الإسلام

    ويلاحظ أركون أن وسائل الإعلام منذ الخمسينيات ساهمت في تشكيل المخيال الغربي تجاه الإسلام. وقد ساعد على ذلك الأحداث العنيفة التي شهدتها حركات التحرر الوطني ضد الاستعمار، بالإضافة إلى الحركات الاحتجاجية والتمردية المتواجدة على خريطة المجتمعات الإسلامية. وقد نسبت إلى الإسلام كل المشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، التي تكاثرت مع انبثاق الدول القومية المستقلة في الخمسينيات والستينيات. وتكون لدى المخيال الغربي نوع من التصور، مفاده أن الإسلام هو العقل الخالق لكل التاريخ المعاصر الخاص بعالم شاسع، يمتد من الفلبين إلى المغرب الأقصى، ومن إسكندينافيا إلى إفريقيا الجنوبية.
    وإذا كانت الحركات “الإسلامية” قد ساهمت بخطاباتها، التي تقود الحركات السياسية، في خلق صورة جبارة لإسلام مشترك وخالد، بإمكانه إنجاز العمل التاريخي الأعلى والمثالي لتخليص العالم من النموذج الغربي والإمبريالي، فإن هذا قد جعل وسائل الإعلام الغربية تنقل المخيال الإسلامي وتعمل على إدماجه في المخيال الاجتماعي لدول الغرب. ويلاحظ أركون أن الممارسة النقدية غائبة في هذا النقل ، سواء لدى الطرف الغربي أو الطرف الإسلامي. وهو ما يخلق أنواع الخلط المتراكمة نتيجة الأحكام المسبقة لكلا المخيالين المثارين والمهيجين بواسطة وسائل الإعلام المختلفة. ومما يزيد المخيالين هيجانا وتضخما، ذلك الصراع القديم الذي لم يتم تجاوزه بعد بين الطوائف الكبرى الثلاث: اليهودية والمسيحية والإسلام. والصراع ناتج بالأساس عن محاولة كل طائفة السيطرة على الرأسمال الرمزي المرتبط بالوحي. ويؤكد محمد أركون على أن هذا الصراع يمثل مسألة ضخمة وذات أولوية قصوى، إلا أن الخطابات العلموية المرتبطة بإيديولوجيات البناء القومي في أوروبا القرن 19 قد عملت على طمسه. ونفس الشيء في الساحة الإسلامية، إذ تم تغييبه باسم التحرر الوطني ومكافحة القوى الاستعمارية.
    ويورد أركون عاملا آخرا ساهم في حدة النزاع بين الإسلام والغرب، وهو المتمثل في كون الإسلام سيطر على الفضاء المتوسطي لمدة طويلة تمتد ما بين القرنين السابع والثاني عشر الميلاديين، ليعود للظهور مرة أخرى مع السيطرة العثمانية سياسيا ما بين القرنين السادس عشر والثامن عشر.
    ويوجه أركون انتقاداته لعلم التاريخ الذي لم يدرس كما ينبغي الفضاء المتوسطي الثقافي، وليس الجغرافي والاستراتيجي، إنه الفضاء الذي تشكل من قبل الثقافات الكبرى للشرق الأوسط القديم، والتي تضم الأديان الإيرانية والثقافات الرافدية والكلدانية والسريانية والآرامية والعبرية والعربية قبل تدخل اليونان وروما وبيزنطة والإسلام.
    وتكمن مهمة مؤرخي الأديان والثقافات والفلسفة بالأساس، حسب الطرح الأركوني، في الكشف عن الطريقة التي عملت بها الجماعات العرقية الثقافية المتوسطية على خلق علامات ورموز من أجل تشكيل أنظمة من العقائد، وخلق معنى كامل ونهائي على الوجود البشري انطلاقا من المستودع المشترك الذي هو الوحي التوحيدي. فكل جماعة تعمل على احتكار هذا الوحي لصالحها، وهو ما أفقده طابع الانفتاح الذي تميز به في البداية. فقد تحول الوحي مع هذه الجماعات إلى تيولوجيا مغلقة تهدف بالأساس إلى تبرير استراتيجيات السيطرة والقوة للفئات المتنافسة على حوض البحر الأبيض المتوسط؛ أي اليهود والمسيحيين والمسلمين.
    وهذا ما جعل أركون يدعو إلى ضرورة طرح مشكل المعنى المرتبط بالقوى التاريخية التي تعمل على احتكار الرأسمالات الرمزية، التي نجد أصولها في الحكايات التأسيسية الأولى – التي هي بالضرورة حكايات أسطورية ذات طابع منفتح – وذلك من أجل التوصل إلى مخيال جذري مشترك لدى مجتمعات الكتاب/ أو الكتب، يكون منفصلا عن كل التحديدات الدوغمائية التي تقدم نفسها كقراءة واحدة ووحيدة للوحي، وذلك بخلع المشروعية والقداسة عليها، في حين أنها ذات جوهر إيديولوجي محض.
    إن دراسة العلاقة بين الإسلام والغرب بشكل أكثر عدل ومساواة، تتطلب في نظر أركون التمييز من جهة بين الإسلام كدين وبين المجتمعات الإسلامية المختلفة من حيث جغرافيتها وتقاليدها وأنظمتها السياسية …الخ، ومن جهة أخرى ينبغي التمييز، في ما يخص مصطلح الغرب، بين الغرب المسيحي والغرب العلماني أو الدنيوي.
    ولا بد من الإشارة إلى أن الإسلام يحظى بحكم قيمة سلبي على يد أعلام الفكر الغربي ومستشرقيه وإثنولوجييه، من ماكس فيبر إلى كلود ليفي ستراوس في “مداراته الحزينة”، المتلمذ على يدهم المثقف العربي المعاصر. وفي هذا السياق يقول هشام جعيط: « إن الرؤية الإثنولوجية الحديثة للإسلام والتي تضفي على نفسها العلمية، تظل في رؤيتها للإسلام كالاستشراق بالنسبة للتاريخ: فرعا هامشيا من الإثنولوجيا الأوروبية والأمريكية، غير مبدعة ودائما في المؤخرة. تتجاوزها دوما الفتوحات التي تحصل في المفاهيم والمناهج ضمن هذا العلم.» (هشام جعيط ، أوروبا والإسلام،ترجمة طلال عتريسي، الطبعة الأولى 1980، دار الحقيقة- بيروت، ص76 )
    وينبغي الإشارة أخيرا إلى أن وسائل الإعلام الغربية « تغذي الأحكام المسبقة والتصورات الشعبية السائدة عن الإسلام، وذلك لأهداف إيديولوجية خاصة بكل مجتمع من المجتمعات الغربية». (أركون، الفكر الإسلامي: قراءة علمية … ص59. ) ويرى أركون أن هذا هو الأسلوب الذي تعامل به وسائل الإعلام الغربية البلدان الشيوعية؛ إنها تتلاعب بالرأي العام الشعبي أكثر مما تقدم قراءات علمية مدققة. وهذا ما ينتج عنه مخيال سلبي تجاه الآخر لدى مختلف الشرائح الاجتماعية للدول الغربية.

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.