Generic Viagra generic viagra europe

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55
الموضوع الإنشائي الفائز بالمرتبة 2 في مسابقة منتدى حجاج الوطنية 2011، صيغة النص

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55
ج- معضلة المنهج في الكتابة الإنشائية الفلسفية؛ منهجية تحليل النص نموذجا، الجزء 2

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55
يونيو

Warning: mktime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 41

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 50

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 52

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 54

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/0/h/chebba.hijaj.net/www/wp-includes/functions.php on line 55
20

أهلا بكم

يسرني أن أقدم لكم الجزء الأول من مقال نشر لي في ملتقى الفكر بجريدة الأحداث المغربية، بتاريخ 3 يونيو 2011.

وهو تحت عنوان: ” معضلة المنهج في الكتابة الإنشائية الفلسفية: منهجية تحليل النص كنموذج”.

قراءة مفيدة وممتعة.

تحليل النص

تعليق واحد على “ث- معضلة المنهج في الكتابة الإنشائية الفلسفية؛ منهجية تحليل النص نموذجا، الجزء 1”

  1. محمد الشبة يعلق:

    نظرا لوجود صعوبات في قراءة هذا الجزء الأول من المقال، كما تم مسحه من الجريدة، سأقدمه لكم كما رقنته في الوورد:

    معضلة المنهج في الكتابة الإنشائية الفلسفية
    منهجية تحليل النص كنموذج

    بقلم: محمد الشبة

    إن معاناة التلميذ مع مادة الفلسفة في سلك البكالوريا هي في جوهرها معاناة تتعلق بمنهج الكتابة الإنشائية الفلسفية. فأنت تجد الكثير من التلاميذ يمتلكون معارف فلسفية لا بأس بها أو يحفظون الدروس عن ظهر قلب، ولكنهم مع ذلك لا يتمكنون من إنجاز كتابة إنشائية جيدة وفي المستوى المطلوب. والأسباب في عمقها تتعلق بضعف الأسلوب الممنهج في الكتابة.

    1- في أهمية المنهج.

    فمما لا شك فيه أن أهمية المنهج تتجاوز إطار الكتابة الفلسفية ذاتها لتشمل كل مجالات التفكير في الحياة. ولذلك فالدرس الفلسفي يراهن على تعليم المنهج لأنه درس من أجل الحياة ويرتبط بقضاياها المختلفة. فما يهدف إليه الدرس الفلسفي بصفة أساسية هو تعليم التفكير وليس مجرد تعليم الأفكار، أو لنقل إن اكتساب هذه الأخيرة يرتبط بمناهج التفكير وأنماط التفلسف التي انبثقت عنها تلك الأفكار، والتي تختلف بحسب طرق القول عند هذا الفيلسوف أو ذاك.
    ولهذا يتعين على مدرس الفلسفة أن يعي جيدا وهو بصدد بناء الدرس الفلسفي، أهمية التركيز على المهارات والقدرات العقلية أكثر من تلقين المضامين المعرفية. وهذه مسألة تتطلب منه الاشتغال على الأقوال والنصوص الفلسفية من أجل إقحام التلميذ في مواجهة مباشرة مع الفيلسوف، وجعله يتمثل طرق التفكير التي اعتمدها هذا الأخير في بلورته لأفكاره وصياغته لأطروحاته. كما يتطلب الأمر من المدرس تهيئ مجموعة من التمارين الجزئية التي تستهدف التمرن على مهارة أو قدرة عقلية بعينها. فضلا عن هذا يتوجب على المدرس تعويد التلاميذ، وبشكل مستمر، على الكتابة الجزئية أو الكلية المرتبطة سواء بالخلاصات التركيبية للدرس ومحاوره، أو بالكتابة الإنشائية وخطواتها الأساسية.
    بالإضافة إلى كل هذا يكون من المفيد جدا أن يجسد معلم الفلسفة التفكير الممنهج من خلال الحوارات والتفاعلات التي تجري على مسرح الفصل الدراسي بينه وبين تلامذته، نظرا لما يتركه ذلك من انطباعات إيجابية على ذهنية التلميذ وممارسته لفعل الكتابة الإنشائية الفلسفية. فمثلا يتعين على المدرس حينما يتلقى إجابة من التلميذ أن يبادره بتوجيه أسئلة مثل: ماذا تعني بالمفهوم الفلاني ؟ في محاولة لتدريبه على المفهمة أو البناء المفاهيمي، فيتعود التلميذ على تحليل المفاهيم وتفكيكها لاستخراج الدلالات الكامنة فيها. كما يتعين على المدرس مثلا أن يسأل التلميذ: كيف أن … كذا وكذا ؟ ولماذا قلت كذا ولم تقل كذا … ؟؟ ألا يمكن أن ننظر إلى المسألة من المنظور الفلاني ( الذي يفترض أن التلميذ قد أغفله ) … ؟
    إن مثل هذه الأسئلة ومثيلاتها، وحينما تصبح مؤثثة لفضاء الفصل الدراسي في مادة الفلسفة، من شأنها في نظرنا أن تجعل الدرس الفلسفي درسا متميزا عن باقي المواد الدراسية، ومن شأنها أن تحفز التلميذ على الإقبال على درس الفلسفة ويتمكن خلاله من إيجاد مجال للتفلسف وللتجرؤ على استعمال العقل، وهذا ما يساعده على اكتساب مهارات وقدرات عقلية في التفكير السليم والممنهج، والذي سيسعى إلى إبرازه في الكتابة الإنشائية الفلسفية.
    هكذا فإن شبه الغياب لمثل هذه الممارسات الفصلية التي أشرنا إليها، هو الذي يساهم بقدر كبير في ضعف القدرات المنهجية لدى التلميذ في الإنشاء الفلسفي. فتجد هذا التلميذ يميل كلية إلى الاستظهار ومراكمة المعلومات الجاهزة دون قدرة على الإبداع الذاتي، أو ممارسة أفعال التحليل والاستنتاج والتركيب التي تتطلبها الكتابة الإنشائية الفلسفية.
    صحيح أن هناك عوامل ذاتية تتعلق بطبيعة التلميذ المغربي وضعف القراءة لديه، وارتباط ذلك بالمحيط السوسيوثقافي الذي لا يشجع على المطالعة والتفكير العقلاني، لكن بالرغم من ذلك يجب في نظري مراجعة أساليب تدريسنا للفلسفة والعمل على تطويرها بما يتماشى وروح التفكير الفلسفي، لكي نساهم بما نستطيع القيام به من أجل ترسيخ قواعد المنهج الفلسفي لدى التلاميذ مما سينعكس إيجابيا على ممارستهم لفعل الكتابة الفلسفية.


    2- مشكلة تعلم المنهجية ورهاناتها.

    هكذا تطرح مشكلة منهجية الإنشاء الفلسفي نفسها بحدة في سلك البكالوريا المغربية، سواء على المدرسين أو التلاميذ على حد سواء. فبالنسبة لمدرسي الفلسفة، نجدهم يواجهون صعوبات كثيرة على مستوى تمهير التلاميذ على أدوات وتقنيات الكتابة الفلسفية الإنشائية، سواء تعلق الأمر بالنص المرفق بمطلبي التحليل والمناقشة أو بالقولة المذيلة بسؤال أو بالسؤال الإشكالي المفتوح. ومرد هذه الصعوبة أنه لا يكفي أن يقدم المدرس إلى تلامذته قواعد المنهجية أو خطواتها، لكي يدعي أنه قد علمها لهم وما عليهم بعد ذلك سوى أن يطبقوها بكل ثقة واطمئنان !!
    إن مثل هذا التعامل غير مجدي مع منهجية الإنشاء الفلسفي، وهذا ما توصلنا إليه من خلال التجربة الفعلية والملموسة أثناء تدريسنا لمادة الفلسفة لسنوات عديدة. إن مشكل منهجية الإنشاء الفلسفي يكمن في تطبيقها وتجسيدها، من خلال الاشتغال على مواضيع متعددة ومتنوعة. وأثناء هذا التنوع في التطبيق، يظهر أن كل موضوع اختباري يفرض على التلميذ تعاملا منهجيا محددا !! وهذا ما يتطلب من التلميذ إبداعا حقيقيا في كل مرة يتعامل فيها مع موضوع بعينه !! هنا تكمن الصعوبة إذن؛ إذ لا يكفي أن نقدم للتلميذ المنهجية بشكل نظري ومجرد، لكي يتمكن من تطبيقها على كل المواضيع الفلسفية بشكل ناجح!!
    هكذا يتبين أن رهان اكتساب مهارات منهجية الكتابة الفلسفية يرتبط في العمق بالتطبيق والممارسة. ويتجلى ذلك على مستوى التمارين المختلفة والمتنوعة التي يكون المدرس مطالبا بإجرائها مع تلامذته، خلال حصص دراسية كثيرة، حتى يتمكنوا من اكتساب مجموعة من القدرات والمهارات الجزئية التي سينبني عليها البناء الكلي لمنهجية الإنشاء الفلسفي فيما بعد. هكذا يكون المدرس مطالبا مثلا، بابتكار تمارين فلسفية تستهدف تمهير التلاميذ على كتابة التمهيد الخاص بالإنشاء الفلسفي، وهو التمهيد الذي يتخذ عدة أشكال لا حصر لها ومع ذلك لابد من إعطاء أمثلة بصددها من خلال الاشتغال على نصوص أو أقوال أو أسئلة فلسفية بعينها. وسيكون الغرض من ذلك طبعا، ليس هو أن نعطي للتلميذ صيغا أو أشكالا جاهزة تتعلق بالتمهيد، يكون بإمكانه تطبيقها بشكل حرفي وميكانيكي !! فمثل هذا الأمر غير ممكن؛ إذ لابد للتلميذ بعد أن تدرب على أشكال من التمهيد مختلفة، أن يكون قد اكتسب روح الإبداع أو تقنية الكتابة التي من شأنها أن تمكنه فيما بعد من النجاح في كتابة تمهيدات تتعلق بمواضيع اختبارية جديدة ومتنوعة.
    وما قلناه بصدد التمهيد المتعلق بالكتابة الإنشائية الفلسفية، ينطبق في واقع الأمر على كل أجزائها الأخرى؛ مثل تقنية الطرح الإشكالي الذي يعقب التمهيد، أو كيفية تحليل الموضوع الاختباري (نص أو قولة أو سؤال) ومناقشته، أو الطريقة التي يمكن أن تصاغ بها الخلاصة التركيبية في آخر الموضوع الإنشائي. فالأمر يتعلق في كل هذه المراحل بكيفيات في التعامل مع الموضوع، تتطلب إبداعا حقيقيا لا يمكن للتلميذ أن يفلح فيه إذا لم يكن قد تمرن مع مدرسه، ولحصص كثيرة، على أساليب وتقنيات تتعلق بمختلف مراحل أو خطوات الإنشاء الفلسفي.

    وسنركز في مقالنا هذا على بعض الصعوبات التي تواجه التلاميذ وهم يحللون النص الفلسفي أثناء الكتابة الإنشائية الفلسفية، مما يجعلهم يرتكبون مجموعة من الأخطاء التي تحول بينهم وبين تحقيق إنجاز تحليلي جيد للنص. وسنعمل على تشخيص أهم هذه الأخطاء كما وقفنا عندها أثناء احتكاكنا المباشر بكتابات التلاميذ الإنشائية، كما سنحاول اقتراح بعض السبل الممكنة من أجل تجاوزها والتغلب عليها.

    3- وضعية النص أثناء الدرس.

    ويمكن انطلاقا من استقراء أولي للبرامج والمقررات الدراسية لمادة الفلسفة بالتعليم الثانوي التأهيلي، منذ بداية التسعينيات من القرن الماضي إلى الآن، أن يتبين لنا أن النص الفلسفي احتل ولا يزال يحتل وضعية أساسية أثناء إنجاز الدرس الفلسفي، كما يراهن عليه كثيرا من أجل تحقيق الأهداف أو الكفايات المتعددة المتوخاة من هذا الدرس. وينبغي التمييز هنا بين وضعية النص الفلسفي وكيفيات الاشتغال عليه أثناء عملية بناء الدرس، وبين كيفية تحليله والاشتغال عليه في سياق الكتابة الإنشائية الفلسفية. فأثناء الدرس، غالبا ما يتم التعامل مع نصوص تختلف من حيث طولها أو قصرها، إما تعاملا وظيفيا يتمثل في البحث فيها عن أطروحات فلسفية للإجابة عن الإشكالات المطروحة في محاور الدرس، أو من أجل التمرن على بعض المهارات التي يرتكز عليها التفكير الفلسفي، مثل قدرات المحاجة على الأفكار أو بناء المفاهيم أو ممارسة فعل الأشكلة أو تقنيات الاستنتاج والنقد والتركيب وغير ذلك، وإما تحليلا متكاملا يستهدف مقاربة النص من جوانب متعددة تتعلق بالاشتغال على بنيته المفاهيمية، ثم استخراج أفكاره وأطروحته، ليتم بعد ذلك الوقوف عند إشكاله الرئيسي، كما قد تتم مقاربته من زاوية أساليبه الحجاجية من أجل التعرف على منطق التفكير الذي يحكم أجزاءه وعناصره الأساسية، فضلا عن مناقشه بعرض أفكاره على محك الواقع والتجارب الإنسانية من جهة، ومقارنتها بأفكار وأطروحات فلسفية مناوئة أو مساندة من جهة أخرى. كما يمكن في نفس الإطار أن يتم الاشتغال على النص في درس الفلسفة من أجل إنجاز بعض التمارين الجزئية، التي تستهدف تمهير التلاميذ على بعض القدرات التي يستدعيها الإنشاء الفلسفي، أو قد تقوم جماعة الفصل باتخاذه كأرضية لكتابة إنشاء فلسفي منظم ومتكامل.

    4- صعوبات تحليل النص أثناء الإنشاء الفلسفي.

    وإذا كانت هذه على العموم هي الوظائف الأساسية التي قد يقوم بها النص الفلسفي أثناء الإنجاز الفعلي للدرس في الفصل، فإن ما يهمنا في هذا المقال هو الوقوف عند الصعوبات التي يطرحها تحليل النص الفلسفي أثناء الكتابة الإنشائية الفلسفية، بالنسبة للشرائح الواسعة من التلاميذ. وهي صعوبات يضطلع الدرس الفلسفي ولا شك بمهمة التغلب عليها وتذليل الصعوبات المرتبطة بها، وهذا يؤشر بشكل واضح على الارتباط الوطيد القائم بين الدرس الفلسفي والكتابة الإنشائية الفلسفية؛ إذ كيف سيتمكن التلميذ من إنجاز تحليل جيد للنص أثناء كتابته لموضوعه الإنشائي، إذا لم يكن قد تدرب على ذلك من قبل أثناء الحصص الدراسية الفعلية ؟!
    لكن مع ذلك تظل لعملية تحليل النص أثناء الكتابة الإنشائية الفلسفية خصوصيتها، التي تطرح العديد من المشاكل بالنسبة للتلاميذ، وهو الأمر الذي نعاينه بشكل دائم أثناء تجربتنا الفعلية مع التلاميذ، ونعاني معهم مختلف التحديات والمعضلات التي يطرحها. ولهذا يكون طرحنا لهذا المشكل طرحا صادقا ونابعا من معاناة حقيقية، نريد أن نعمل على تشخيص أعراضها وعوائقها واقتراح حلول ممكنة لتجاوزها والتغلب عليها !!
    إننا لا نختلف، فيما أتوقع، على أن الكتابة الإنشائية الفلسفية تمثل أرقى تجل للكفايات المنهجية ولآليات وقواعد التفكير التي يروم الدرس الفلسفي إكسابها لمتعلميه. وهذا ما يجعل نجاح التلميذ في كتابة إنشاء فلسفي جيد، هو نجاح ولا شك لكل الجهود التي بذلت سواء من طرف واضعي المقررات الدراسية أو المدرسين من أجل بلورة درس من شأنه أن يحقق الرهانات الملقاة على عاتقه. وإذا كان ذلك كذلك، على عادة ابن رشد في القول، فإن بلوغ هذا الهدف ليس بالأمر الهين بل يتطلب جهودا مضنية وتضحيات جسيمة من قبل المدرس والمتعلمين معا، كما أن نجاحه يظل – كما بينت التجربة- نجاحا نسبيا يختلف بحسب المواهب والقدرات العقلية التي يمتلكها كل تلميذ أو تلميذة.
    وتعود صعوبات بلوغ التلاميذ درجات ونسب نجاح عالية في الكتابة الإنشائية، إلى كون هذه الأخيرة تمثل الأرضية التي تتجسد فيها العديد من المهارات التفكيرية والأدوات العقلية الضرورية لممارسة تفكير فلسفي ذاتي وفعال. ويتمظهر هذا التفكير من خلال كل خطوات ومراحل الإنشاء الفلسفي، ابتداءا من التمهيد ومرورا بالتحليل والمناقشة وانتهاءا بالخلاصة التركيبية والسؤال المفتوح. بيدأننا مع ذلك، نزعم أن أرقى تجلي لمهارات التفكير الفلسفي التي يمارسها التلميذ في الكتابة الإنشائية الفلسفية، المتعلقة بصيغة نص للتحليل والمناقشة، يكمن على مستوى لحظة التحليل أكثر مما يكمن في باقي اللحظات الأخرى. ولهذا السبب نجد أن الغالبية العظمى من التلاميذ يميلون، حينما يتعلق الأمر بصيغة نص للتحليل والمناقشة، إلى التركيز على عملية المناقشة وإهمال لحظة التحليل. وهم يفعلون ذلك واهمين أن عملية المناقشة هي مجرد استظهار وتقيء لمعلومات ومعارف فلسفية تنسخ من الملخصات وتلصق بأوراق التحرير لصقا، لا يعدو أن يقوم خلاله التلميذ سوى بعمل آلي لا ينم عن أي جهد فكري أو مهارات عقلية. ونحن نعتبر أن هذا تصور مغلوط لفعل المناقشة ووظيفته في الإنشاء الفلسفي المتعلق بالنص؛ إذ أن استدعاء المعارف والأطروحات الفلسفية هو الآخر يجب أن يتم انطلاقا من التفكير الذاتي للتلميذ في جزئيات النص ومعطياته المختلفة، فيستعمل تلك الأطروحات لصالحه ووفقا لمسار التفكير الذي رسمه من أجل معالجة الإشكال الكامن في النص، ولا يكتفي فقط باستعراضها كما لو كانت هدفا في حد ذاتها، أو كما لو أن الإنشاء الفلسفي يستدعي فقط قوة الذاكرة واتساعها !!

    انتهى الجزء الأول

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.