Generic Viagra generic viagra europe
المحور الأول من درس التقنية والعلم 7 ملخص مفهوم الدولة
فبراير 25

الفن

 

 

 

المحور الأول:     ما هو الفن؟

 

 

         * تحليل نص كانط:        تعريف الفن

 

1-   إشكال النص:

 

ما هو الفن؟ وما الذي يميز العمل الفني عن الطبيعة والعلم والحرفة؟

 

                  2- أطروحة النص:

 

* الفن:                            * الطبيعة:

   - الصنع              #             - الفعل

   - الوعي              #             - الغريزة

   - أثر إبداعي حر     #            - فعل مقيد بمحددات غريزية

 

 

* الفن:                            * العلم:

   - الملكة العملية       #            - الملكة النظرية

   - المهارة               #           - النظر العقلي

   - غير قابل للتعلم       #          - قابل للتعلم

   - الموهبة                #         - الاكتساب

 

 

* الفن:                            * الحرفة:

   - غاية جمالية ووجدانية #     - غاية مادية وارتزاقية

   - عمل ممتع               #     - عمل شاق

   - لعب                       #     - شغل

   - عمل حر                  #     - عمل إجباري

 

 

← هكذا نستنتج أن الفن هو عمل إنساني واع وحر، يتطلب الموهبة من جهة والمهارة من جهة أخرى. كما أنه عمل ممتع غير قابل للتعلم، بمعنى لا يمكن إنجازه بمجرد معرفة قواعده، كما أنه ذو غاية جمالية وجدانية.

 

 

              3- البنية المفلهيمية:

 

* الفن ↔ الطبيعة: يختلف الفن عن الطبيعة باعتبار الأول أثرا إبداعيا حرا يتطلب حضور الوعي، بينما  الثاني هو نتاج صادر عن الغريزة ومقيد بقوانينها.

 

* الفن ↔ العلم:   الفن هو عمل إبداعي ناتج عن الموهبة ومخيلة الفنان، ولذلك لا يمكن تعلمه بمجرد معرفة قواعده، بينما العلم ناتج عن العقل النظري ويمكن تعلمه بمعرفة القواعد  والمبادئ التي يتأسس عليها.

 

* الفن ↔ الحرفة: يتميز الفن عن الحرفة باعتباره عملا ممتعا وحرا وذا غاية جمالية ووجدانية، في حين نجد أن الحرفة عمل شاق، إجباري وذو غاية مادية وارتزاقية.

 

* الفن ↔ اللعب:  يشبه كانط الفن باللعب لأن كليهما فيه حرية ومتعة وترفيه عن النفس.

 

              4- الأساليب الحجاجية:

 

استخدم صاحب النص مجموعة من الأساليب الحجاجية لتقديم أطروحته، من أبرزها أسلوبي التقابل والمثال:

 

أ‌-      أسلوب التقابل:

 

يتمثل في مجموعة من التقابلات التي أقامها صاحب النص بين الفن من جهة، والطبيعة والعلم والحرفة من جهة أخرى. والغرض من ذلك هو إبراز أوجه الاختلاف الموجودة بين الإبداع الفني وباقي الأنشطة الإنسانية الأخرى. وقد وضحنا هذه التقابلات في تقديمنا لأطروحة النص.

 

ب‌-  أسلوب المثال:

 

حيث نجد في النص مثالين رئيسيين:

 

              * المثال الأول:

 

                   - مضمونه:

 يتعلق بمكعبات الشمع التي ينتجها النحل انطلاقا من دوافع غريزية، وهو ما لا يسمح لنا بأن ننعت عملها بالإبداع الفني الذي يتطلب عنصري الوعي والحرية.

 

                   - وظيفته:

الغرض من هذا المثال هو إبراز أن الفن خاصية مميزة للإنسان وحده دون الحيوان.

 

              * المثال الثاني:

 

                   - مضمونه:

  يتعلق بعالم التشريح الهولاندي كامبير الذي تمكن من إعطاء وصف نظري دقيق لكيفية صنع أحسن الأحذية، ولكنه مع ذلك لم يستطع أن يصنع أي واحد منها.

 

                   - وظيفته:

وظيفة هذا المثال في النص هو تبيان كيف أن المعرفة النظرية بقواعد الفن وضوابطه لا تكفي وحدها لإبداع أعمال فنية. وهذا يدل على أن الإبداع في المجال الفني يشترط عنصرا أساسيا هو الموهبة.

2 تعليقات على “المحور الأول من درس الفن”

  1. sajaya يعلق:

    مشكور استاذي الكريم على الدرس المبسط وعلى اعتمادك الحيادية اذ انه نفس الدرس الذي يحويه دفتري الخاص بالفلسفة ولكن الفرق الوحيد هو انني نلت شرف فهم الدرس منك شخصيا داخل الفصل

  2. محمد الشبة يعلق:

    أهلا بك أيتها المحبة للحكمة

    يسرني أن أسمع منك مثل هذا الكلام.وأفهم منه أنك تلميذة سابقة لي، وبالضبط في الدار البيضاء التي لم أعد أشتغل بها الآن.
    مادمت تلميذتي فأنت تعرفين بشكل أكيد أن شعاري في تدريس الفلسفة هو البساطة، التي من خلالها أنقل المعارف الفلسفية من داخل النصوص الفلسفية لأنقلها في سهولة إلى أذهان التلاميذ، وذلك بالاعتماد على الأمثلة والحوار والتفاعل مع التلاميذ…
    أما عن الحياد، فبالفعل فأنا أتعمد في تدريسي أن أنقل بأمانة ما أمكن ذلك الأفكار الفلسفية إلى عقول التلاميذ، وذلك بالاعتماد على النصوص التي تجعل التلميذ في مواجهة مباشرة مع المعرفة الفلسفية، فيحاول فهمها والاحتكاك معها مباشرة، فقط أتدخل من حين لآخر لأساعده على ذلك دون ان أقوم مقامه في عملية القراءة والتأويل للنصوص بشكل كلي وتام. وهذه الاستراتيجية من شأنها أن ترسخ لدى التلميذ خاصية أساسية في التفكير الفلسفي، وهي التفكير بشكل شخصي ومستقل وإعمال العقل والفكر في كل ما يتلقاه من خارج الذات.
    مرحبا بك sajaya في موقعي، وإلى تفاعل آخر.

    إلى اللقاء
    ودمت محبة للحكمة وعاشقة للحقيقة

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.