Generic Viagra generic viagra europe
أقدم لك عزيزي التلميذ: إشكالية الفلسفة والدين في الفلسفة الإسلامية أقدم لك عزيزي التلميذ: العقل والطبيعة عند إيمانويل كانط
نوفمبر 04

قواعد المنهج عند ديكارت


غالبا ما يربط مؤرخو الفلسفة بداية الفلسفة الحديثة بديكارت. وهكذا يلقبونه أب الفلسفة الحديثة. فما هي الخصائص العامة التي تميز هذه الفلسفة؟

تعتبر الفلسفة الحديثة فترة تأسيس لعهد جديد وإحداث قطيعة مع الماضي، من خلال ظهور جهاز مفاهيمي جديد، وكذا تحول على المستوى الإشكالي. وهكذا فقد تم إعطاء الأسبقية في الفلسفة الحديثة لمبحث المعرفة على مبحث الوجود، الذي كانت له الأولوية في العصور السابقة.

والإشكال الرئيسي في الفلسفة الحديثة هو إشكال معرفي، يتمثل في التساؤل عن إمكانية وحدود المعرفة البشرية، وعن الكيفية التي تكون بها هذه المعرفة ممكنة.

وقد تميزت الفلسفة الحديثة بسيادة نزعة الأنسنة التي أعادت الاعتبار للعقل البشري، وآمنت بقدرته على فهم العالم والسيطرة على الطبيعة. وهكذا أصبح الاعتقاد بأن العالم لم يعد غريبا، و بأن الطبيعة بإمكانها البوح بكل أسرارها، فقط يجب أن تتوفر الوسائل اللازمة لذلك.

ويعتبر الفيلسوف الفرنسي روني ديكارت (1596 – 1650) من كبار فلاسفة القرن 17، و يلقب بأب الفلسفة الحديثة. كما يعتبر زعيم النزعة العقلانية في العصر الحديث. كما أنه عالم رياضي ويعتبر من مؤسسي الرياضيات الحديثة. من أهم مؤلفاته: ” تأملات ميتافيزيقية”، وكتاب “قواعد في المنهج”.

وقد وضع ديكارت أربع قواعد لحسن استخدام العقل وهي :

1- قاعدة البداهة أو الشك : وهي تعني أنه لا يجب علي أن أقبل من الأفكار إلا ما يبدو بديهيا، واضحا و متميزا في الذهن، و أن أشك في كل الأحكام والأفكار غير البديهية.

2- قاعدة التحليل أو التقسيم : وهي تعني أنه يجب علي أن أقسم المسألة إلى أبسط عناصرها، وأن أحل كل عنصر لوحده حتى يسهل علي حل المسألة ككل.

3- قاعدة التركيب أو النظام : و هي تعني أنه يجب البدء بأبسط العناصر إلى أصعبها وبشكل مرتب لحل المسألة على أحسن و جه.

4- قاعدة المراجعة أو الإحصاء : وهي تعني أنه يجب القيام بمراجعات وإحصاءات شاملة لكي أتأكد من أنني لم أغفل أي شيء.

ويتبين أن النظام المنطقي الذي يحكم بناء القواعد الأربعة التي وضعها ديكارت هو نظام يتميز بالتدرج والانتقال من البسيط إلى المركب، و يبدو ذلك أكثر في القاعدة الثالثة التي هي قاعدة النظام أو التركيب والتي تقول أنه يجب البدء بأبسط العناصر إلى أصعبها، أي أن يتميز فكرنا بالترتيب والنظام والتدرج.

كما اعتمد ديكارت على أسلوب التمثيل من أجل توضيح فكرته عن المنهج وتصويرها حسيا. فقد تخيل ديكارت أنه يشبه رجلا يسير في الظلام، لذلك ولكي لا يسقط كان لزاما عليه اتخاذ الحيطة والحذر المتمثل في الشك في كل الأفكار غير البديهية والواضحة. وهذا الشك هوشك منهجي الغرض منه هو الوصول إلى الحقيقة. ومن أجل الوصول إليها لابد أن يعتمد العقل على قواعد تجنبه السقوط في الخطأ وتجعله يفكر بكيفية سليمة.

والشك عند ديكارت هو شك منهجي، أي أنه مجرد وسيلة لبلوغ الحقيقة، بخلاف الشك المذهبي الذي يتخذه أصحابه غاية بحيث ينكرون على العقل كل قدرة على بلوغ الحقيقة. وهكذا فقد شك ديكارت في كل شيء لأسباب من بينها خداع الحواس ووجود قوة عليا ماكرة تخدعه، لكنه مع ذلك لم يستطيع أن يشك في الشك نفسه. وما دام الشك نوع من التفكير، فقد استنتج ديكارت أنه يفكر. وما دام يفكر فهو موجود. من هنا صاغ ديكارت ما أصبح يعرف بالكوجيطو: <أنا أفكر، إذن أنا موجود>. وقد اعتبره أسمى نموذج للفكرة البديهية التي تفرض حقيقتها على العقل بشكل حدسي ومباشر.

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.