Generic Viagra generic viagra europe
أقدم لك عزيزي التلميذ: مفهوم الطبيعة أقدم لك عزيزي التلميذ: معيار التمييز بين الطبيعة والثقافة
نوفمبر 04

مفهوم الثقافة


- جاء في معجم اللغة الفرنسية ما يلي :

” الثقافة هي مجموعة من المعارف، وأنماط العيش، والتقاليد الاجتماعية”.

- و جاء في قاموس روبير ما يلي :

” الثقافة هي تنمية بعض ملكات العقل بتمرينات ذهنية. وتدل أيضا على معارف مكتسبة، علمية أو فلسفية أو عامة. وهي كذلك مجموع المظاهر الفكرية لحضارة معينة، وللحياة في مجتمع. وتقابل الطبيعة”.

- و يقول تايلور:

“الثقافة كل مركب يشتمل على المعرفة، والمعتقدات، والفنون، والأخلاق، والقانون، والعرف، وغير ذلك من المقدرات والعادات التي يكتسبها الإنسان بوصفه عضوا في مجتمع”.

من هنا فالثقافة تشير إلى ما هومكتسب من معارف، ومعتقدات اجتماعية، وأنماط عيش مختلفة. و تختلف الثقافة من مجتمع لآخر. و لذلك فهي ترادف أحيانا مفهوم الحضارة.

وقد نشأ مصطلح الثقافة من أجل التمييز بين الإنسان والحيوان؛ فمعظم الحيوانات بما فيها القردة العليا تتبع نفس أنماط السلوك، في حين أن الإنسان العاقل يتميز بتنوع أنماط السلوك سواء من إنسان لآخر أو من مجتمع لآخر.

ويدل تنوع السلوك الإنساني حسب الباحث الأنثروبولوجي ر.ل. بيلز على حرية الإنسان وقدرته على التصرف بكيفيات مختلفة؛ ذلك أن عادات الطعام مثلا تختلف بشكل لانهائي من مجتمع لآخر.

كما تتدخل في تحديد السلوك الإنساني عدة عوامل :

- عوامل بيولوجية وراثية.

- عوامل طبيعية ترجع إلى المناخ والتضاريس.

- عوامل ثقافية تعود إلى ما هو سائد في المحيط الاجتماعي؛ من عادات وتقاليد ومؤسسات، وأنماط في العيش والتنشئة الاجتماعية.

ويمكن التمييز في الإنسان بين جانبين رئيسين أحدهما فطري طبيعي، وهو الذي يشترك فيه الإنسان مع الحيوان، والآخر مكتسب وثقافي، وهو الذي يميز الإنسان عن غيره من الكائنات. ويرجع هذا التمييز إلى انفراد الإنسان بميزة العقل، الذي مكنه من تطوير أنماط عيشه وسلوكا ته، وابتكار عدة تقنيات، وإنتاج معارف وعلوم وفنون. وهذا التنوع هو مظهر من مظاهر الثقافة لدى الإنسان.

وما يمكن استنتاجه هو أن هناك خصائص مشتركة بين الإنسان والحيوان، وهي الخصائص الطبيعية، بينما هناك خصائص ينفرد بها الإنسان، وهي الخصائص الثقافية. وهذا ما يسمح بالقول بأن كل ما هو مشترك بين الإنسان والحيوان فهو طبيعي، وكل ما يتميز به الإنسان عن الحيوان فهو ثقافي.

فعند ولادة الإنسان والحيوان نجد تفاوتا في القدرات والقوى الجسمية، إلا أنه مع ذلك فالإنسان يتفوق على الحيوان من الناحية العقلية والثقافية. وهو الأمر الذي يجعله يطور حياته ونمط عيشه، بينما يظل نمط عيش الحيوان ثابتا.

ويذهب بيلز إلى القول بأن الثقافة هي مجموع المعتقدات والسلوكات المنقولة من جيل لآخر. ويتم ذلك عن طريق ما يتعلمه الإنسان من المحيط الاجتماعي، وما يلقن له من قبل الآخرين. كما أن الجانب الأكبر من هذا التعلم يتم عن طريق تقليد الطفل للكبار.

وعلى العموم فمفهوم الثقافة يشير إلى مستويين رئيسين : مستوى الابتكارات والإنتاجات المادية للإنسان، مثل : اللباس، أواني الطبخ، العمران،وسائل النقل، الأجهزة الإلكترونية…الخ. ومستوى الإبداعات الروحية والعقلية، مثل : العلم، الفن، الأسطورة، الفلسفة، الأخلاق والمعتقدات…الخ.

-

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.