Generic Viagra generic viagra europe
المحور الأول من درس التقنية والعلم المحور الثالث من درس التقنية والعلم
فبراير 26

مفهوم التقنية والعلم

 

 

المحور الثاني:      التقنية والعلم

 

 

 إشكال المحور:

 

كيف تتحدد العلاقة بين العلم و التقنية ؟ و ما هي النتائج المترتبة عن هذه العلاقة على الحياة الإنسانية والطبيعية ؟

 

 تحليل نص إدغار موران :  التقنية-العلم كسيرورة

 

  1- إشكال النص:

 

ماهي علاقة التقنية بالعلم ؟

و ما علاقتهما بالمجتمع؟

 

  2- أطروحة النص:

 

يبين إدغار موران أن التقنية و العلم و المجتمع يشكلون سيرورة  دائرية، و أن بينهما علاقات متبادلة  ومتداخلة. فالتجريب العلمي يؤدي إلى ابتكار آلات تقنية؛ و هذه الأخيرة تساهم بدورها في إجراء التجارب العلمية و تطويرها، و يرتبط كل هذا بالمصالح الإقتصادية و السياسية للمجتمع الذي يتدخل في سيرورة العلم – التقنية.

 

3- مفاهيم النص:

 

* العلم / التقنية : أية علاقة ؟

هناك علاقة تفاعل وتدا خل قويين بين العلم و التقنية، إذ يساهم كل منهما في إغناء الآخر و تطويره .

* العلم – التقنية و المجتمع  : أية علاقة ؟

إن سيرورة العلم – التقنية سيرورة دائرية ترتبط بالأهداف الإقتصادية و السياسية للمجتمع .

 

4- حجاج النص:

 

اعتمد صاحب النص في عرضه لأفكاره على التحليل و التفسير و إعطاء الأمثلة.

 - التحليل انصب على إبراز العلاقة الموجودة سواء بين التقنية و العلم أو بين التقنية و المجتمع.

- تقديم مثال يتعلق بملاحظة الجزيئات و التلسكوبات .

- الاعتماد على رسم خطاطة توضح السيرورة التفاعلية الدائرية بين العلم و التقنية و المجتمع و الدولة .

 

 تحليل نص جلبيرهوتوا:

 

   1- إشكال النص:

 

ماهي المبادىء التي ترتكز عليها استقلالية التقنية ؟ وما هي انعكاسات ذلك على مستوى ثقافة الإنسان وحضارته ؟

 

2- أطروحة النص:

 

إن للتقنية منطقها الخاص بها، والذي ينمو بشكل آلي وذاتي دون أن يخضع لأية غاية خارجية. وهذا ما أفقد الإنسان السيطرة على مسار التقنية، وجعل لها انعكاسات سلبية على الثقافة التقليدية والرمزية بحيث أدى إلى إخضاعها أو إعدامها.

 

3- أفكار النص:

 

- يبرز لنا صاحب النص أن للتطور التقني منطقه الذاتي، الداخلي و الآلي، والذي لا يخضع لأية غاية خارجية. و هذا خلافا لموقف إدغار موران الذي ربط بين التطور التقني و الأهداف السياسية والإقتصادية للمجتمع .

و يؤكد جلبير هوتوا على خضوع الإنسان للتقنية ” بحيث أضحى البشر مجرد منفذين لهذا الأمر التقني الضروري ” .

- لا يمكن في نظر هوتوا اعتبارالتقنية مجرد و سائل و آلات في خدمة الإنسان، بل أصبح الإنسان خاضعا للتقنية التي تتطور و فقا لنظام داخلي خاص بها .

- إن للتقنية و للقوانين العلمية طابع كوني، كلياني و أحادي البعد، و لذلك فهو كثيرا ما يمارس علاقة إخضاع و سيطرة و إعدام لثقافة المجتمعات .هكذا فالعلم و التقنية لا يشكلان حسب هوتوا ثقافة أصيلة .

- يعتبر صاحب النص أن التقنية لا تشكل ثقافة أصيلة لأنها عابرة و غير متجذرة في ثقافة و تاريخ المجتمعات.كما أنها أحادية البعد فهي تسيطر على الإنسان و لا تتيح له إمكانية الإبداع و الاختيار بين عدة ممكنات .

- هكذا فالثقافة الحقيقية حسب هوتوا هي الثقافة الرمزية و التقليدية المتجذرة في التاريخ، و الموجودة في جماعات مختلفة. أما التقنية فهي في نظره ضد الإنسانية نظرا لما تمارسه من تدمير و إخضاع و سيطرة على الثقافات المحلية.

 

تحليل نص موسكوفيتشي:            عمل المهندس

 

1- إشكال النص:

 

كيف تتحدد علاقة العلم (الهندسة والحساب) بالعمل التقني؟

 

2- أطروحة النص:

 

أكد موسكوفتشي على العلاقة القوية بين العلم والتقنية، وذلك من خلال توضيحه كيف أن العمل التقني للمهندس يتطلب إلماما بالعلم الرياضي.

 

3- مفاهيم النص:

 

         * المهندس/الحرفي أوالصانع:

إن عمل المهندس يرتكز على مبادىء علمية نظرية، بينما يرتكز عمل الحرفي أوالصانع على مجرد الخبرة أو الممارسة العملية.

        * الرياضيات/التقنية:                                                                                                تسمح لنا المفاهيم الرياضية بمعرفة أوزان وأحجام وأشكال الآلات، كما تلعب دورا مهما في الرسم والتصميم والدراسة المتعلقة بالتطبيق التقني.           

 

 4- حجاج النص:                                                                                          

 

     استخدم صاحب النص مجموعة من الآليات الحجاجية لتدعيم أطروحته:

 

             أ- آلية العرض والإثبات:

 

                     * المؤشرات اللغوية الدالة عليها:

 

- لم يعد بمقدورنا… إذا لم…

- …بل يتعلق الأمر…

- لقد أصبح من الضروري…

-… يظهر أن تملك مفاهيم الرياضيات هو الذي…

- لقد أصبحت وظيفة الرياضيات معترفا بها…

- وهكذا نجد الرياضيات…

- عندما يتعلق الأمر… يكون من الضروري…

 

                    * مضمونها:

 

- لحل الكثير من المشاكل التي واجهت الحرفيين والصناع، يكون من الضروري على المهندس أن يكون قادرا على استخدام الآلات والتقنيات الميكانيكية.

- التأكيد على الارتباط القوي بين العلم (الهندسة والرياضيات) والتقنية (الرسومات والخطاطات والبناءات)، ذلك أن الرياضايات تمكن من تكميم الوقائع الحسية مما يجعل إنجازها أكثر صحة ودقة.

- للرفع من أداء الآلات، لا بد من معرفة أوزانها وأحجامها وأشكالها. وهذا يبين العلاقة الوطيدة التي تربط التقنية بالرياضيات؛ إذ أن المعرفة بمفاهيم وقواعد هذه الأخيرة أصبح سمة مميزة للممارسين للتقنية الجديدة.

- الاعتراف بوظيفة الرياضيات في تقدم التقنية المعاصرة. فقد أضحت الرياضيات تخترق مهارة المهندس وتشكل عنصرا مكونا لمعرفته بمختلف التقنيات التي تتطلبها ممارسته على أرض الواقع.

- تمكن الرياضيات من إجراء التجارب والفحوص القبلية الضرورية لبناء منشىء أو إصلاحه، أو لحل بعض المشاكل التقنية.

 

          ب- أسلوب الاستشهاد: 

 

لتأكيد دور الرياضيات والهندسة في العمل التقني ، استشهد موسكوفيتشي بأعمال ليوناردو دافينشي في هذا الإطار؛ حيث لجأ هذا الأخير إلى الهندسة لتصميم العجلة المسننة والتروس المخروطة واللولبية… كما لجأ إلى الرياضيات في أبحاثه في الطاقة الهوائية. كما تمكن انطلاقا من قياس أجنحة الوطواط ، من قياس كم الهواء القادر على حمل وزن محدد.

← هكذا بين موسكوفيتشي انطلاقا من هذه الآليات الحجاجية، أن الممارسة التقنية لعمل المهندس تتطلب إلماما بالعلم الرياضي. من هنا يمكن اعتبار العلم مؤسسا للعمل التقني.

  

تعليق واحد على “المحور الثاني من درس التقنية والعلم”

  1. ghizlan يعلق:

    merci M. Mohammed pour tes efforts .Vous m’avez aider trop et merci encore M. le professeur

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.