Generic Viagra generic viagra europe
الحجاج و التمارين في درس الفلسفة 1 الحجاج والتمارين في درس الفلسفة 3
مارس 02

الحجاج والتمارين في درس الفلسفة

تابع

2ـ2 أهداف التمارين الحجاجية:

يقتضي تعلم “التفلسف” في أحد أبعاده اكتساب مهارات تعلم المحاجة، و هذا يتطلب أن يكون درس الفلسفة مجالا لهذا الاكتساب، لذلك ينبغي على المدرس أن يمتلك جهازا،أي مجموعة من الأدوات الكفيلة بتحقيق هذا الهدف، لكنه لا يكفي أن نتحدث عن أهمية الحجاج بالنسبة لفعل التفلسف، أو أن نلجأ إلى عرض أطروحة ما و تدعيمها بحجج، لكي نطمئن و ننتظر تحقق مهارة الحجاج مباشرة لدى التلاميذ ، أو حتى يتحقق إدراك ما المقصود بالحجاج الفلسفي و تأسيسه كمفهوم . بناء على ذلك ينبغي على المدرس أن يبني نموذجه الخاص عن الحجاج الفلسفي- باعتبار أن هناك عدة نماذج لهذا الحجاج- و أن يدرك وضع الحجة في الفلسفة و مستوى تميزها عن الحجة في حقول معرفية أخرى: كالبرهنة في الرياضيات، التحقق التجريبي، الحجاج في القانون، الإقناع الإشهاري … الخ.

و بعد بناء و تدقيق التصور حول الحجاج الفلسفي الذي تم تبيينه، يجب التساؤل حول ماذا ينبغي أن يكون مطلوبا بالنسبة للتلاميذ لكي يتعلموا المحاججة فلسفيا، و هذا الأمر يعني في جوهره الحديث عن الأهداف المتوخاة من التمارين الحجاجية، و هو ما سنحاول توضيحه من خلال هذه التمارين المقترحة من طرف ميشيل توزي: (13)

· النوع الأول من التمارين:

ـ الهدف: المحاججة على الشك.

ـ المهمة: خلق وضعية بهدف الشك في القضايا المثبتة.

ـ الطريقة: الانطلاق من رأي معين، ثم إقامة الحجة على رفضه كأطروحة، و ذلك بهدف وضعه موضع سؤال، و يمكن توضيح ذلك من خلال المثال التالي:

القضية المثبتة البحث عن اعتراضات عقلية صياغة التساؤل

على الأطروحة

اعرف الواقع بواسطة لكن الحواس تخدعنا هل معرفة الواقع

الحواس أحيانا بواسطة الحواس

ممكنة؟

· النوع الثاني من التمارين:

ـ الهدف: إيجاد أطروحات للمحاجة عليها.

ـ التوجيهات: ما هي الحلول الممكنة التي تبدو لكم كجواب على سؤال ما مثل: هل الإنسان حر؟

لنفترض أن لدينا أطروحة، مثل: الله موجود. فما هي الأطروحة النقيضة؟ هل هناك أطروحات أخرى؟ (مثلا: لا نستطيع معرفة ما إذا كان الله موجودا).

و إذا افترضنا أن لدينا أطروحتين متناقضتين أو فقط مختلفتين فهل هناك تركيب ممكن لهما؟ أوجد أطروحات أخرى … ؟

اعملوا على تنويع محتوى المفهوم(الله) في العبارات التالية:

ـ إذا كنا نقصد بالله … إذن نستطيع القول أنه …

ـ لكن إذا كنا نقصد به … فإنه على العكس من ذلك، يمكن التأكيد على أنه …

· النوع الثالث من التمارين:

الهدف: الاشتغال على الحجج.

التوجيهات:

ـ إيجاد تناقض داخل الحجة: مثلا تناقض من الناحية المنطقية.

ـ مناقضة حجة بحجة أخرى من نفس النوع.

ـ مناقضة حجة معينة بحجة أخرى من نوع مخالف. مثلا: مناقضة حجة من نوع اقتصادي أو تقني بحجة من نوع أخلاقي.

ـ تغيير حجاج الإطار، سواء كان متناقضا أو غير متناقض مثلا: من وجهة نظر فردية ∕ جماعية: نفسية ∕ أخلاقية، أخلاقية ∕ جمالية …

ـ إيجاد حجة قوية جدا. مثلا: الانتقال من القانوني إلى الشرعي.

إن المتأمل في هذه التمارين يتبين الأهمية التي ينطوي عليها الاشتغال على الحجج في تعلم الحجاج الفلسفي، لكن ذلك يبقى غير كاف ما لم تتحول تلك التوجيهات أو غيرها من التوجيهات الخاصة بالتمارين الفلسفية إلى نماذج تطبيقية يمكن للمتعلمين إنجازها و تعلم أساليب الحجاج من خلالها.

من أجل هذا الغرض نقترح التمارين التطبيقية التالية:

2-3 تمارين تطبيقية:

التمرين الأول: الاعتراض على حجة بحجة من نفس الطبيعة.

اعتراض على كل حجة من الحجج التالية، بحجة أو حجج من نفس الطبيعة

أـ إن تقسيم الشغل قد أدى إلى تبليد الإنسان و إضعاف قدراته الفكرية.

ب ـ لقد أدى تطور وسائل التواصل و الإعلام إلى فقدان الغيرية الضرورية لوجود

الأنا ووعيه بذاته.

ج ـ إن دراسة الشخصية كموضوع قابل للملاحظة العلمية هو أمر يساهم في تشييء

الإنسان و إفقاده لعمق الذات.

· التمرين الثاني: دحض الحجة بحجة من طبيعة مغايرة.

اعترض على كل حجة من الحجج التالية، بحجة من طبيعة مغايرة:


أ ـ يجب قتل الأطفال المشوهين من أجل نقاء الجنس البشري.

ب ـ العدالة هي أن يؤدي كل فرد وظيفة واحدة في المجتمع، هي تلك التي وهبته الطبيعة خيرا على أدائها.

ج ـ العدالة هي الإرادة الخيرة لدى الأقوياء لكي ينسجموا مع بعضهم عن طريق الاتفاق، بينما يتم إرغام الناس الأقل قوة على قبول ذلك الاتفاق.

د ـ إن النظام القانوني الشيوعي هو نظام ظالم لأنه لا يضمن الحرية الفردية.

· التمرين الثالث: البحث عن التناقض الداخلي للحجة:

وضح من خلال الحجج التالية أين يبدو عدم التماسك المنطقي:

أ ـ إن الاشتغال بالفلسفة معناه التوقف عن إصدار الأحكام ما دام العقل عاجزا عن إدراك الحقيقة.

ب ـ يجب منع ركوب السيارات لأن ركوبها قد أدى إلى تفاقم حوادث السير.

ج ـ النار لم تحرق إبراهيم عليه السلام، إذن فالنار ليست هي سبب الإحراق.

د ـ لا يجب منع الإنسان من فعل أي شيء لأن ذلك يتعارض مع الحرية كحق طبيعي ومقدس للكائن البشري.

· التمرين الرابع: التعرف على أنواع و مجالات ووظائف الحجج المستعملة في النص الفلسفي:

أبرز نوع الحجج المستخدمة في النصوص التالية، و حدد مجالاتها ووظائفها:

أ ـ “لا يوجد عبث أكبر من الاعتقاد بأن كل ما هو منظم بواسطة المؤسسات أو قوانين الشعوب عادل.

ماذا! حتى قوانين الطغاة؟ فلو أراد “الثلاثون” فرض قوانين على الأثينيين و لو قبل الآثنيون كلهم تلك القوانين التي أملاها عليهم الطغاة، فهل يجب اعتبارها (تلك القوانين) عادلة؟”.

شيشرون: الطبيعة كأساس محرك للحق و القوانين، عن الكتاب المدرسي للسنة الثالثة الثانوية الأدبية، الطبعة الأولى1996 ، ص 185.

ب ـ ” ويمكن القول، بصورة عامة، إن الفن بتطلعه إلى منافسة الطبيعة بمحاكاتها، سيبقى أبد الدهر دون مستوى الطبيعة، و سيكون أشبه بدودة تجهد و تكد لتضاهي فيلا”.

هيجل:المدخل إلى علم الجمال، عن الكتاب المدرسي، السنة الثالثة الثانوية الأدبية،الطبعة،ص 70.

ج ـ “و ليس من الثابت أيضا أن تكون قابلية الاجتماع مند الأصل،غريزة فطرية في النوع الإنساني. فالأمر الأكثر طبيعة هو اعتبارها منتوجا للحياة الاجتماعية نشأ بالتدريج فينا : ذلك أن الواقعة الملاحظة هو أن الحيوانات تكون اجتماعية أو لا تكون، تبعا

لأوضاع سكناها التي ترغمها على العيش الجماعي أو تبعدها عنه”.

Durkheim (E)  : Les règles de la méthode Sociologique,P.U.F , 1977.

عن الكتاب المدرسي ، السنة الثالثة الثانوية الأدبية ،الطبعة،ص 59.

د ـ “إنني أأكد أن للأفراد حقوقا و أن هذه الحقوق مستقلة عن السلطة الاجتماعية التي لا يمكن أن تمسها دون تطاول (أو طغيان)، إن مثل السلطة كمثل الضريبة حيث إن كل فرد يقبل التضحية بجزء من ثروته لسد النفقات العمومية و التي يكون هدفها ضمان تمتعه بما يتبقى له(من الثروة) بسلام، و إذا ما طالبت الدولة كل واحد بأن يدفع لها كل ثروته فستكون الضمانة التي توفرها له مجرد و هم”.

Benjamin Constant (1767-1830) Des droits individuels.

عن الكتاب المدرسي: السنة الثالثة الثانوية الأدبية الطبعة 1996، ص 187.

هـ ـ “و إذا ما ظهر لنا إضافة إلى ذلك أن بوسعنا أن نؤسس على فرضية اللاشعور ممارسة يحالفها النجاح، ونؤثر بواسطتها، وفقا لهدف معين، في مجرى العمليات الواعية، فإننا سوف نكتسب، بهذا النجاح حجة لا تنازع على وجود ما افترضناه”.

Freud : Métapsychologie.

عن الكتاب المدرسي، السنة الثالثة الثانوية الأدبية ، الطبعة، ص 59.

و ـ ” لنفترض أن العقل صفحة بيضاء خالية من جميع الصفات و دون أية أفكار، فكيف تملأ؟ من أين يحصل العقل على جميع مواد التفكير و المعرفة ؟ كل هذا أجيب عنه بكلمة واحدة : من التجربة”.

Locke : Essai concernant l’entendement humain,in les grands textes de la philosophie, G.Pascal,ED.Bordas,1968,France.pp (110-111).

التمرين الخامس:الكشف عن الجواب الصحيح المتعلق بنص فلسفي.

النص: “يتميز الفن كذلك عن الحرفة، فالفن( نشاط) حر، في حين أن الحرفة (نشاط) ارتزاقي، إننا نعتبر الأول كما لو كان غير قادر على تحقيق غايته (نجاحه) إلا بوصفه لعبا، أي كنشاط ممتع في حد ذاته؛ أما الثاني فنعتبره شغلا، أي كنشاط خال في حد ذاته من المتعة(شاق ومتعب)،و غير جداب إلا بما يؤدي إليه من نتائج(كالكحول على الأجرة مثلا)، و من ثمة يمكن أن يكون مفروضا على الإنسان بصورة إلزامية”.

Kant (E) : Critique de la faculté de juger, ED.Vrin 1968,P :135

الأسئلة: ضع علامة على ا لجواب الصحيح:

أ ـ إشكال النص هو:

· هل الحرفة متناسبة مع ماهية الإنسان؟

· ما هي وظيفة الإبداع الفني؟

· فيما يختلف الفن عن الحرفة؟

· هل يمكن اعتبار الفن شغلا؟

ب ـ أطروحة النص هي:

· الإنسان حيوان فنان و صانع بامتياز.

· الفن نوع من أنواع الشغل.

· الفن غير ضروري في الحياة العملية للإنسان.

· الفن نشاط حر وممتع في حين أن الحرية نشاط إجباري و شاق .

ج ـ الحجج التي يدافع بها صاحب النص على أطروحته هي:

· الفنان يساهم في تطور المجتمع لأنه يمارس شغلا.

· الإبداع الفني ظاهرة خاصة بالإنسان.

· غاية الفن هي المتعة الجمالية الوجدانية الحرة في حين ترتبط غاية الحرفة بما هو مادي و ارتزاقي.

· الفن نشاط إنساني يتطلب عنصر الموهبة.

التمرين السادس: أسئلة من أجل تحليل نص حجاجي:

النص:

“إن أقوى الناس لا يكون قويا بالشكل الذي يمكنه من أن يكون دائما السيد ما لم يحول قوته إلى حق و طاعة(الآخرين) إلى واجب. من هنا كان حق القوة، هذا الحق الذي يبدو ظاهريا،و بسخرية، أنه مبتز في الوقت الذي هو في الواقع مؤسس على مبدأ.

لكن هل شرح لنا هذا المبدأ (بما فيه الكفاية)؟

إن القوة هي قدرة فزيائية، ولا أرى قط أي أخلاقية يمكن أن تترتب عن مفعولاتها، الانصياع إلى القوة حكم ضرورة لا إرادة، و في أحسن حال هو سلوك حذر. فبأي معنى يمكن أن يكون واجبا؟

لنتصور، و لو للحظة، هذا الحق المزعوم، أرى أن لا ينتج إلا هراءا غير قابل للتفسير، فبمجرد ما يقوم الحق على القوة تتغير النتيجة بتغير العلة، فكل قوة تتغلب على الأولى تخلف “حقها”.

فحالما أمكن العصيان بدون عقاب أمكن العصيان بكيفية مشروعة، و بما أن القوي له الحق دائما فلا يتعلق الأمر إلا بالعمل على أن نكون دائما الأقوى.

لكن ، ما هذا الحق الذي يزول بزوال القوة؟

إن كان من الواجب الامتثال بالقوة فلن تكون حاجة للامتثال بالواجب، إذن إن لفظ “الحق” لا يضيف شيئا للقوة، فهو لا يعني هاهنا شيئا بالمرة … لنتفق إذن على أن القوة لا تخلق الحق و أن لا لزوم للخضوع إلا للقوى المشروعة”.

روسو: العقد الاجتماعي

عن الكتاب المدرسي، السنة الثالثة الثانوية الأدبية،

الطبعة الأولى 1996، ص 183

الأسئلة:

أ ـ ما هو موضوع النص؟ ما هو مدار الحديث في النص؟

ب ـ ما هو إشكال النص؟ ما هو السؤال المركزي الذي يمكن طرحه و يكون النص

عبارة عن إجابة عليه؟

ج ـ ما هي الأطروحة التي يسعى النص إلى دحضها؟

د ـ استخرج الحجج الواردة في النص؟

ه ـ ارسم جدولا من خانتين؛ الأولى تضم المفاهيم الواردة في النص و التي تؤسس لأطروحة صاحبه، و الثانية تضم المفاهيم الواردة في النص والتي ترتكز على الأطروحة النقيض.

و ـ ما هي النتائج التي يصل إليها صاحب النص؟

(13) tozzi et autres : Op. Cit, pp 56-57

أضف تعليق.

يجب أن تكون مسجل لإضافة تعليق.