Generic Viagra generic viagra europe
3- مواقع فلسفية المحور الأول من درس الوعي واللاوعي
مارس 08

مفاهيم في علاقة مع مفهوم الشخص



يرى الفيلسوف الفرنسي المعاصر جيل دولوز بأن ” الفلسفة هي فن ابتكار المفهوم ” ، ذلك أن الفلاسفة يشتغلون على اللغة الطبيعية العادية ويمنحون لكلماتها معاني عقلية مجردة انطلاقا من الرؤية الفكرية والأسس المعرفية التي ينطلق منها كل فيلسوف. هكذا يعتبر الفكر الفلسفي فكرا مفاهيميا بامتياز، ويصبح من غير الممكن فهم النظريات والأطروحات الفلسفية دون فهم معاني المفاهيم التي تنتظم في إطارها وكذا العلاقات التي تنسج خيوطها.

في هذا الإطار تأتي أهمية تحديد معاني المفاهيم الأساسية التي نتداولها مع التلاميذ أثناء إنجازنا للدرس الفلسفي. فتحديد هذه المعاني هو الذي يساعدنا من جهة أولى على ضبط الإشكالات المتعلقة بمحاور الدرس، كما يمكننا من جهة ثانية على تحليل نصوص الفلاسفة وسبر أغوار أطروحاتهم وفهمها فهما عميقا.

لأجل هذه الأسباب نقترح هنا بعض المفاهيم الأساسية في درس الشخص، والتي عملنا على تحديد معانيها – في معظم الأحيان- انطلاقا من المعجم الفلسفي المشهور لجميل صليبا، علما بأننا نؤمن باختلاف معاني المفاهيم الفلسفية حسب السياقات المعرفية والأنساق الفكرية لهذا الفيلسوف أو ذاك. ولهذا وجب الحذر والمقارنة بين معنى المفهوم المعجمي ومعناه لدى هذا الفيلسوف أو ذاك. ومع ذلك نطمئن القارئ بأن المعاني المعجمية المقدمة هنا للمفاهيم هي معاني يستخلصها الفيلسوف مما هو متداول في تاريخ الفلسفة ونصوصها، ولذلك فغالبا ما تأتي مشابهة أو أحيانا مطابقة للمعاني التي تتخذها في نصوص الفلاسفة الذين يناقشون إشكالات الدرس.

فعسى أن يجد، سواء التلميذ أو الأستاذ، في هذا العمل البسيط ما يفيده في فهم إشكالات درس الشخص وأطروحاته.


* الشخص: Personne

* يقول كانط: « الشخص هو الذات التي يمكن ان ننسب إليها مسؤولية أفعالها ».

* يدل في اللغة العربية على الظهور والتعين. كما قد يطلق حسب “أندري لالاند” على الشخص الطبيعي من حيث هو جسم ومظهر، وعلى الشخص المعنوي من حيث هو ذات واعية، وعلى الشخص القانوني من حيث أن له حقوقا وواجبات.


* الهوية: Identité

* جاء في معجم جميل صليبا ما يلي:

- « تطلق الهوية على الشخص إذا ظل هذا الشخص ذاتا واحدة رغم التغيرات التي تطرأ عليه في مختلف أوقات وجوده، ومنه قولنا هوية الأنا… وتسمى هذه الهوية بالهوية الشخصية ».

- « قال الفارابي : ” هوية الشيء، وعينيته، وتشخصه، وخصوصيته، ووجوده المنفرد له، كل واحد “.

هكذا يدل مفهوم الهوية الشخصية على الخاصية أو الخصائص التي تجعل الشخص مطابقا لذاته فيكون هوهو، أو متميزا عن غيره. فالهوية هي إذن مبدأ وحدة واختلاف.


* الذاكرة: Mémoire

جاء في معجم جميل صليبا ما يلي:

« الذاكرة هي القدرة على إحياء حالة شعورية مضت وانقضت مع العلم والتحقق أنها جزء من حياتنا الماضية… ويطلق لفظ الذاكرة على القوة التي تدرك بقاء ماضي الكائن الحي في حاضره ».


* الإرادة: Volonté

نجد في معجم جميل صليبا المعاني التالية:

- « هي في الأصل طلب الشيء، أو شوق الفاعل إلى الفعل (ابن رشد)… ».

- « الإرادة هي نزوع النفس و ميلها إلى الفعل، بحيث يحملها عليه… ».

- « الإرادة هي القوة التي هي مبدأ النزوع، وتكون قبل الفعل… أما إرادة الحياة فهي عند شوبنهاور المبدأ الكلي للجهد الغريزي الذي يحقق به كل كائن مثال نوعه، ويناضل ضد الكائنات الأخرى لاستبقاء صورة الحياة الخاصة به ».


* القيمة: Valeur

جاء في معجم جميل صليبا ما يلي:

« القيمة تطلق على كل ما هو جدير باهتمام المرء وعنايته… وقيمة الشيء من الناحية الذاتية هي الصفة التي تجعل ذلك الشيء مطلوبا ومرغوبا فيه… ويطلق لفظ القيمة من الناحية الموضوعية على ما يتميز به الشيء من صفات تجعله مستحقا للتقدير ».


* الكرامة: Dignité

نجد في معجم جميل صليبا التحديد التالي:

« هي اتصاف الإنسان بما يليق به من الفضائل التي تجعله أهلا للاحترام في عين نفسه وعين غيره. و%

تم إغلاق التعليقات.